جامعة سيدي محمد بن عبد الله - فاس

جامعة سيدي محمد بن عبد الله - فاس

مرحبا بكل الأحبة في هذا المنتدى المتواضع.المرجو أن تجدوا ضالتكم فيه.

المواضيع الأخيرة

»  اضطراب فرط القراءة (Hyperlexie) د.بوفولة بوخميس
الجمعة 02 مارس 2012, 05:08 من طرف د.بوفولة بوخميس

» مفهوم السرد
الجمعة 15 أكتوبر 2010, 14:06 من طرف حس

» سنة دراسية موفقة للجميع
الخميس 23 سبتمبر 2010, 10:38 من طرف missalam

» طلب مساعدة من طلبة علم الاجتماع بفاس سايس.
الأحد 12 سبتمبر 2010, 04:34 من طرف bahansen

» استعمــــال الزمــــــــن 5+6 عربية
الأحد 13 سبتمبر 2009, 03:51 من طرف Admin

» مقرر تنظيم السنة الدراسية 2010 ـ 2009
الأحد 13 سبتمبر 2009, 03:48 من طرف Admin

» مبادیء تحليل النص القصصی 09
الأحد 09 أغسطس 2009, 17:17 من طرف jam

» مبادیء تحليل النص القصصی 08
الأحد 09 أغسطس 2009, 17:15 من طرف jam

» مبادیء تحليل النص القصصی 07
الأحد 09 أغسطس 2009, 17:12 من طرف jam

التبادل الاعلاني


    تحليل بعض الأبيات من رائية أبي تمام 01

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 27
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009

    تحليل بعض الأبيات من رائية أبي تمام 01

    مُساهمة من طرف Admin في السبت 08 أغسطس 2009, 01:21

    قال أبو تمام في مدحية له للخليفةِ العباسيِّ المعتصم:
    رقتْ حواشي الدهر فهْيَ تمرمرُ وغـدَا الثـرى فـي حليـهِ يتكسَّـرُ
    إنَّ الخليفـة َ حـيـنَ يُظلـمُ حـادث عينُ الهُدى ولهُ الخِلافة ُ مَحْجـِـرُ
    خـلـق ٌ أطـلَّ مـنَ الرَّبيـع كـأنـَه خـلقُ الإمام ِ وهَديُه ُ المتيـسِّـرُ
    تـُنسى الريـاضُ وما يُرَوِّضُ فعلُـهُ أبَداً على مرِّ الليالي يُـذكـرُ
    فليَعْسُـرَّنَّ علـى الليـالي بَـعْدَهُ أن يُبْتلى بصرُوفهـنَّ المُعْسِـرُ
    فـي الأرض منْ عدْل الإمَام وجُودِه ومِن النباتِ الغضِّ سُرجٌ مُزْهِــرُ


    (ديوان أبي تمام: شرح الخطيب التبريزي، تحقيق محمد عبده عزام، المجلد الثاني، دار المعارف، الطبعة الرابعة، (د.ت)، 197-191)



    تهبُ رائية ُ أبي تمام - مدحية ٌ للمعتصم، الخليفةِ العباسيِّ - نفسَها للقارئ من خلال بنيتين جزئيتين:

    o بنية الطبيعة: تعلنُ عن حضورها خضراءَ يانعة ً، غضة ً طرية ً عبر هذا المطلع المصرَّع:
    رقتْ حواشي الدهر فهْيَ تمرمرُ وغـدَا الثـرى فـي حليـهِ يتكسَّـرُ


    o بنية المدح: دل على هذا التغريض المشيرُ التاليُّ:
    إنَّ الخليفـة َ حـيـنَ يُظلـمُ حـادث ٌ عينُ الهُدى ولهُ الخِلافة ُ مَحْجـِـرُ


    أما الجسرُ اللاحمُ بين البنيتين فالبيتُ الثاني والعشرون:
    خـلـق ٌ أطـلَّ مـنَ الـرَّبيـع كـأنـَّه ُ خـلـقُ الإمـام ِ وهَـديُـه ُ المتيـسِّـرُ

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 22 نوفمبر 2017, 05:44