جامعة سيدي محمد بن عبد الله - فاس

جامعة سيدي محمد بن عبد الله - فاس

مرحبا بكل الأحبة في هذا المنتدى المتواضع.المرجو أن تجدوا ضالتكم فيه.

المواضيع الأخيرة

»  اضطراب فرط القراءة (Hyperlexie) د.بوفولة بوخميس
الجمعة 02 مارس 2012, 05:08 من طرف د.بوفولة بوخميس

» مفهوم السرد
الجمعة 15 أكتوبر 2010, 14:06 من طرف حس

» سنة دراسية موفقة للجميع
الخميس 23 سبتمبر 2010, 10:38 من طرف missalam

» طلب مساعدة من طلبة علم الاجتماع بفاس سايس.
الأحد 12 سبتمبر 2010, 04:34 من طرف bahansen

» استعمــــال الزمــــــــن 5+6 عربية
الأحد 13 سبتمبر 2009, 03:51 من طرف Admin

» مقرر تنظيم السنة الدراسية 2010 ـ 2009
الأحد 13 سبتمبر 2009, 03:48 من طرف Admin

» مبادیء تحليل النص القصصی 09
الأحد 09 أغسطس 2009, 17:17 من طرف jam

» مبادیء تحليل النص القصصی 08
الأحد 09 أغسطس 2009, 17:15 من طرف jam

» مبادیء تحليل النص القصصی 07
الأحد 09 أغسطس 2009, 17:12 من طرف jam

التبادل الاعلاني


    الفضاء الحكائي

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 27
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009

    الفضاء الحكائي

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 30 يوليو 2009, 17:31

    - الفضاء المكاني : إن تشخيص المكان في الرواية، هو الذي يجعل من أحداثها بالنسبة للقارئ شيئا محتمل الوقوع إنه يقوم بالدور نفسه الذي يقوم به الديكور والخشبة في المسرح.وغالبا ما يأتي وصف الأمكنه في الروايات الواقعية مهيمنا بحيث نراه يتصدر الحكي في معظم الأحيان ومن أمثلة هذه الروايات الواقعية روايات نجيب محفوظ إذ تتحول اغلب أحياء القاهرة وشوارعها وجوامعها إلى مادة لخلق فضاء الرواية .مثلا رواية (صباح الورد) يقول فيها نجيب محفوظ "ولم تنقطع أم أحمد عن زيارتنا عقب انتقالنا إلى العباسية فقد سبقنا أهل السرايات إلى العباسية الشرقية ،فانتقل المجال الحيوي لأم أحمد من حي الحسين إلى العباسية "

    أما الروايات التي يمكن أن نصفها بأنها ذهنية مثل روايات (تيار الوعي ) فلا يكتسب فيها المكان الموصوف أهمية كبيرة لذلك فهو نادر الوجود وإنما يقتصر الروائي في الغالب على الإشارات الخاطفة للمكان .

    - الفضاء الزماني : ليس من الضروري من وجهة نظر البنائية أن يتطابق تتابع الأحداث في رواية ما، أو في قصة مع الترتيب الطبيعي لأحداثها كما جرت بالفعل.وهكذا فإن التطابق بين السرد وزمن القصة المسرودة لا نجد له مثالا إلا بعض الحكايات القصيرة.ففي كل رواية نميز بين زمنين :

    - زمن القصة .

    - زمن السرد.

    فزمن القصة يخضع بالضرورة للتتابع المنطقي للأحداث بينما لا يتقيد زمن السرد بهذا التتايع المنطقي .

    المراجع :

    1. الحمداني ،حميد ،بنية النص السردي ،ط2،بيروت :المركز الثقافي العربي ،1993،ص45-82

    2. محفوظ ، نجيب ،صباح الورد ن القاهرة ، مكتبة مصر ،د.ت ،ص6

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 23 سبتمبر 2017, 08:42